منتدى التربية و التعليم
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضوا معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



مجموعة من قرارات مجلس الأمن حول القضية الفلسطينية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد مجموعة من قرارات مجلس الأمن حول القضية الفلسطينية

مُساهمة من طرف المديرالعام في الخميس أكتوبر 22, 2009 12:21 pm

قرار رقم 42 ( 1948 ) بتاريخ 5 آذار ( مارس ) 1948.
الدعوة إلى منع أو تخفيف
الاضطرابات في فلسطين

إن مجلس الأمن،

وقد تلقى قرار الجمعية العامة رقم 181 ( الدورة 2 ) الصادر في 29 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1947 عن فلسطين، وقد تلقى من لجنة فلسطين التابعة للأمم المتحدة تقريرها الأول، 1 وتقريرها الخاص الأول، 2 عن مشكلة الأمن في فلسطين،

1 - يقرر دعوة أعضاء المجلس الدائمين إلى أن يتشاوروا ويعلموا مجلس الأمن بشأن الوضع بالنسبة إلى فلسطين، وأن يرفعوا إليه، نتيجة تلك المشاورات، توصيات بشأن التوجيهات والتعليمات التي قد يكون من المفيد للمجلس أن يعطيها للجنة فلسطين بغية تنفيذ قرار الجمعية العامة. إن مجلس الأمن يطلب من الأعضاء الدائمين أن يقدموا إليه تقريراً عن نتائج مشاوراتهم خلال عشرة أيام.

2 - ويناشد جميع الحكومات والشعوب، خصوصاً تلك التي في فلسطين وحولها، أن تتخذ جميع التدابير الممكنة لمنع أو تخفيف حدة الاضطرابات الجارية حالياً في فلسطين.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 263، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء ضده وامتناع 3
كالآتي:
مـع القرار :
بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي، الولايات المتحدة الأميركية.
ضد القرار :
-
امتنــاع :
الأرجنتين، سورية، المملكة المتحدة.

قرار رقم 43 ( 1948 ) بتاريخ 1 نيسان ( إبريل ) 1948.
الدعوة إلى هدنة بين الطائفتين العربية واليهودية في فلسطين

إن مجلس الأمن،

في ممارسته أولى مسؤولياته في المحافظة على السلام والأمن الدوليين،

1 - يلاحظ تزايد العنف والاضطراب في فلسطين، ويؤمن بالضرورة الملحة لإقامة هدنة فورية في فلسطين.

2 - يدعو الوكالة اليهودية لفلسطين والهيئة العربية العليا إلى وضع ممثلين عنهما تحت تصرف مجلس الأمن، من أجل ترتيب هدنة بين الطائفتين العربية واليهودية في فلسطين، ويؤكد ثقل المسؤولية التي ستقع على عاتق أي طرف لا يراعي هذه الهدنة.

3 - يدعو المجموعات المسلحة، العربية واليهودية، في فلسطين إلى إيقاف أعمال العنف فوراً.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 277، بإجماع الأصوات.
قرار رقم 44 ( 1948 ) بتاريخ 1 نيسان ( إبريل ) 1948.
الطلب من الأمين العام دعوة دورة
استثنائية للجمعية العامة للنظر في
حكومة فلسطين المستقبلة

إن مجلس الأمن،

وقد تلقى، في 9 كانون الأول ( ديسمبر ) 1947، قرار الجمعية العامة رقم 181 ( الدورة 2 ) بشأن فلسطين المؤرخ 29 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1947،

وقد أخذ علماً بتقريري لجنة فلسطين التابعة للأمم المتحدة، الأول 3 والثاني، 4 الشهريين عن تقدم أعمالها، وبالتقرير الأول الخاص عن مشكلة الأمن، 5

وقد أخذ علماً بالتقارير التي وضعت بشأن تلك المشاورات،

يطلب من الأمين العام، وفق المادة 20 من ميثاق الأمم المتحدة، أن يدعو إلى عقد دورة استثنائية للجمعية العامة للبحث مجدداً في مسألة حكومة فلسطين المستقبلة.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 277، بـ 9 أصوات
مقابل لا شيء ضده وامتناع 2 كالآتي:
مـع القرار :
الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، سورية، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.
ضد القرار :
-
امتنــاع :
أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي.
قرار رقم 46 ( 1948 ) بتاريخ 17 نيسان ( إبريل ) 1948.
الدعوة إلى وقف العمليات العسكرية
في فلسطين

إن مجلس الأمن،

بعد أن نظر في قراره رقم 43 ( 1948 ) في 1 نيسان ( إبريل ) 1948، والأحاديث التي أجراها رئيسه مع ممثلي الوكالة اليهودية لفلسطين والهيئة العربية العليا لغرض ترتيب هدنة بين العرب واليهود في فلسطين،

ونظراً إلى أنه، كما ورد في ذلك القرار، من الضرورة الملحة بمكان وضع حد فوراً لأعمال العنف في فلسطين، وإقامة الظروف الملائمة للسلام والنظام في ذلك البلد، ونظراً إلى أن حكومة المملكة المتحدة، ما دامت هي الدولة المنتدبة، مسؤولة عن صيانة السلام والنظام في فلسطين وعليها أن تستمر في اتخاذ جميع الخطوات الضرورية من أجل هذه الغاية، وأنها، في عملها هذا، يجب أن تحظى بتعاون وتأييد مجلس الأمن بصفة خاصة، وكذلك أعضاء الأمم المتحدة،

1 - يدعو جميع الأشخاص والمنظمات في فلسطين، وخصوصاً الهيئة العربية العليا والوكالة اليهودية، إلى أن تتخذ حالاً، دون إجحاف بحقوقها ومطاليبها ومواقفها، وكمساهمة منها في المنفعة العامة والمصالح الدائمة لفلسطين، الإجراءات التالية:

أ - إيقاف جميع الأعمال ذات الصبغة العسكرية أو شبه العسكرية، وكذلك أعمال العنف والإرهاب والتخريب،

ب - الامتناع من إحضار ومساعدة وتشجيع وإدخال العصابات المسلحة والرجال المحاربين إلى فلسطين، جماعات كانوا أم أفراداً، مهما كان أصلهم،

جـ - الامتناع من استيراد أو حيازة الأسلحة والمواد الحربية، ومن المساعدة أو التشجيع على استيرادها أو حيازتها،

د - الامتناع، لحين مواصلة النظر في حكومة فلسطين المستقبلة من قبل الجمعية العامة، من أي نشاط سياسي قد يجحف بحقوق أو مطاليب أو موقف إحدى الطائفتين،

قرار رقم 48 ( 1948 ) بتاريخ 23 نيسان ( أبريل ) 1948.
إقامة لجنة الهدنة لفلسطين

إن مجلس الأمن،

إذ يشير إلى قراره رقم 46 ( 1948 ) في 17 نيسان ( أبريل ) 1948، الذي يدعو جميع الأطراف المعنية إلى الإذعان لشروط معينة من أجل إقامة هدنة في فلسطين،

يقيم لجنة هدنة لفلسطين مؤلفة من ممثلين عن أعضاء مجلس الأمن الذين لهم قناصل متفرغون في القدس، ويلاحظ، مع ذلك، أن ممثل سورية أشار إلى أن حكومته ليست مستعدة للمساهمة في اللجنة. إن مهمة اللجنة ستكون مساعدة مجلس الأمن في الإشراف على تنفيذ القرار 46 ( 1948 ) من قبل الأطراف.

يطلب من اللجنة أن تقدم تقريراً إلى رئيس مجلس الأمن خلال أربعة أيام بخصوص نشاطها وتطور الوضع، وبعد ذلك أن تبقي مجلس الأمن على علم دائم بمجريات هذين الأمرين.

يحق للجنة ولأعضائها ومساعديهم ولموظفيها السفر مجتمعين أو منفردين حيثما ترى اللجنة في ذلك ضرورة للقيام بمهماتها.

سيزود الأمين العام اللجنة بحاجتها من الموظفين والمساعدة كما تراه ضرورياً، آخذاً بعين الاعتبار الحالة الملحة الخاصة بالنسبة إلى فلسطين.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 287، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء وامتناع 3 كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، فرنسا، سورية، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.

ضد القرار :

-

امتنــاع :

كولومبيا، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي.

قرار رقم 49 ( 1948 ) بتاريخ 22 أيار ( مايو ) 1948.
طلب وقف إطلاق النار في فلسطين
وهدنة في القدس

إن مجلس الأمن،

آخذاً بعين الاعتبار أنه لم يذعن لقرارات مجلس الأمن السابقة الخاصة بفلسطين، وأن العمليات العسكرية ما زالت جارية في فلسطين،

1 - يدعو جميع الحكومات والسلطات، دون إجحاف بحقوق ومطاليب ومواقف الأطراف المعنية، إلى أن تمتنع من أي عمل عسكري عدائي في فلسطين، ومن أجل هذا الهدف أن تصدر أمراً بوقف إطلاق النار إلى قواتها العسكرية وشبه العسكرية يصبح نافذ المفعول في مدى ست وثلاثين ساعة بعد منتصف ليل 22 أيار ( مايو ) 1948 بتوقيت نيويورك العادي.

2 - يدعو لجنة الهدنة وجميع الأطراف المعنية إلى أن تعطي التفاوض من أجل هدنة والمحافظة عليها، في مدينة القدس، الأولوية المطلقة.

3 - يعطي توجيهاته إلى لجنة الهدنة المقامة من قبل مجلس الأمن بموجب قراره رقم 48 ( 1948 ) الصادر في 23 نيسان ( أبريل ) 1948 لترفع تقريراً إلى المجلس عن مدى الامتثال إلى الفقرتين السابقتين من القرار الحالي.

4 - يدعو جميع الأطراف المعنية إلى أن تسهل، بكل ما لديها من وسائل، مهمة وسيط الأمم المتحدة المعين تنفيذاً لقرار الجمعية العامة رقم 186 ( الدورة الاستثنائية - 2 ) الصادر في 14 أيار ( مايو ) 1948.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 302، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء وامتناع 3 كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.

ضد القرار :

-

امتنــاع :

سورية، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي.
قرار رقم 49 ( 1948 ) بتاريخ 22 أيار ( مايو ) 1948.
طلب وقف إطلاق النار في فلسطين
وهدنة في القدس

إن مجلس الأمن،

آخذاً بعين الاعتبار أنه لم يذعن لقرارات مجلس الأمن السابقة الخاصة بفلسطين، وأن العمليات العسكرية ما زالت جارية في فلسطين،

1 - يدعو جميع الحكومات والسلطات، دون إجحاف بحقوق ومطاليب ومواقف الأطراف المعنية، إلى أن تمتنع من أي عمل عسكري عدائي في فلسطين، ومن أجل هذا الهدف أن تصدر أمراً بوقف إطلاق النار إلى قواتها العسكرية وشبه العسكرية يصبح نافذ المفعول في مدى ست وثلاثين ساعة بعد منتصف ليل 22 أيار ( مايو ) 1948 بتوقيت نيويورك العادي.

2 - يدعو لجنة الهدنة وجميع الأطراف المعنية إلى أن تعطي التفاوض من أجل هدنة والمحافظة عليها، في مدينة القدس، الأولوية المطلقة.

3 - يعطي توجيهاته إلى لجنة الهدنة المقامة من قبل مجلس الأمن بموجب قراره رقم 48 ( 1948 ) الصادر في 23 نيسان ( أبريل ) 1948 لترفع تقريراً إلى المجلس عن مدى الامتثال إلى الفقرتين السابقتين من القرار الحالي.

4 - يدعو جميع الأطراف المعنية إلى أن تسهل، بكل ما لديها من وسائل، مهمة وسيط الأمم المتحدة المعين تنفيذاً لقرار الجمعية العامة رقم 186 ( الدورة الاستثنائية - 2 ) الصادر في 14 أيار ( مايو ) 1948.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 302، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء وامتناع 3 كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.

ضد القرار :

-

امتنــاع :

سورية، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي.
قرار رقم 50 ( 1948 ) بتاريخ 29 أيار ( مايو ) 1948.
الدعوة إلى وقف العمليات العسكرية
لأربعة أسابيع وحماية الأماكن المقدسة

إن مجلس الأمن،

رغبة منه في التوصل إلى إيقاف الأعمال العدائية في فلسطين، دون إجحاف بحقوق ومطاليب وموقف العرب أو اليهود،

1 - يدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية إلى أن تأمر بإيقاف جميع أعمال العنف المسلح لمدة أربعة أسابيع.

2 - يدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية إلى أن تتعهد بألا تدخل رجالاً محاربين إلى فلسطين، مصر، العراق، لبنان، العربية السعودية، سورية، شرق الأردن، واليمن في أثناء فترة وقف إطلاق النار.

3 - ويدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية، في حال إدخال رجال في سن العسكرية إلى البلاد أو الأراضي التي تقع تحت سيطرتها، إلى أن تتعهد بألا تستنفرهم أو تخضعهم للتدريب العسكري في أثناء فترة وقف إطلاق النار.

4 - يدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية إلى أن تمتنع من استيراد أو تصدير مواد حربية من أو إلى فلسطين، مصر، العراق، لبنان، المملكة العربية السعودية، سورية، شرق الأردن، واليمن في أثناء فترة وقف إطلاق النار.

5 - يحث جميع الحكومات والسلطات المعنية على أن تتخذ كل الاحتياطات الممكنة لحرية الأماكن المقدسة ومدينة القدس، بما في ذلك حماية حرية الوصول إلى جميع المزارات والمعابد بغرض العبادة من قبل من لهم حق مثبت في زيارتها والعبادة فيها.

6 - يعطي تعليماته إلى وسيط الأمم المتحدة في فلسطين، للإشراف على تنفيذ النصوص المذكورة أعلاه بالاشتراك مع لجنة الهدنة، ويقرر تزويدهم بعدد كاف من المراقبين العسكريين.

قرار رقم 53 ( 1948 ) بتاريخ 7 تموز ( يوليو ) 1948.
توجيه نداء لتمديد الهدنة

إن مجلس الأمن،

آخذاً بعين الاعتبار البرقية الواردة من وسيط الأمم المتحدة المؤرخة 5 تموز ( يوليو ) 1948، 6

يوجه نداء عاجلاً إلى الأطراف المعنية لتقبل، من حيث المبدأ، تمديد الهدنة إلى الأجل الذي يتفق بشأنه بالتشاور مع الوسيط.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 331، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء وامتناع 3 كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.

ضد القرار :

-

امتنــاع :

سورية، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي.

قرار رقم 54 ( 1948 ) بتاريخ 15 تموز ( يوليو ) 1948.
أمر الأطراف بالامتناع من القيام بأعمال
عسكرية أخرى، والإيعاز إلى الوسيط
بمواصلة جهوده من أجل نزع السلاح
عن القدس

إن مجلس الأمن،

آخذاً بعين الاعتبار أن حكومة إسرائيل المؤقتة قد أشارت إلى قبولها، من حيث المبدأ، تمديد الهدنة في فلسطين، وأن الدول الأعضاء في الجامعة العربية رفضت النداءات المتوالية لوسيط الأمم المتحدة، ونداء مجلس الأمن في قراره رقم 53 تاريخ 7 تموز ( يوليو ) 1948 لتمديد الهدنة في فلسطين، وأنه نتيجة ذلك تجددت الأعمال العدائية في فلسطين،

1 - يعتبر أن الوضع في فلسطين يشكل تهديداً للسلام ضمن معنى المادة 39 من ميثاق الأمم المتحدة.

2 - يأمر الحكومات والسلطات المعنية، عملا بالمادة 40 من الميثاق، بالكف عن المزيد من العمل العسكري، بإصدار أوامرها إلى قواتها العسكرية وشبه العسكرية بوقف إطلاق النار تحقيقاً لهذه الغاية، بحيث يصبح نافذ المفعول في وقت يقرره الوسيط، على ألا يتأخر، بحال من الأحوال، عن مدة ثلاثة أيام من تاريخ اتخاذ هذا القرار.

3 - يعلن أن عدم إذعان أي من الحكومات أو السلطات للفقرة السابقة من هذا القرار، سيبرهن عن وجود خرق للسلام ضمن معنى المادة 39 من الميثاق، مما يستوجب النظر فيه فوراً من قبل مجلس الأمن بقصد اتخاذ إجراء جديد قد يقرره المجلس بموجب الفصل السابع من الميثاق.

4 - يدعو جميع الحكومات والسلطات المعنية إلى مواصلة التعاون مع الوسيط بقصد المحافظة على السلام في فلسطين وفق القرار رقم 50 المتخذ من قبل مجلس الأمن في 29 أيار ( مايو ) 1948.

قرار رقم 56 ( 1948 ) بتاريخ 19 آب ( أغسطس ) 1948.
إصدار تعليمات بشأن الهدنة

إن مجلس الأمن،

آخذاً بعين الاعتبار المراسلات من الوسيط بشأن الوضع في فلسطين،
1 - يلفت أنظار الحكومات والسلطات المعنية إلى قراره رقم 54 ( 1948 ) الصادر في 15 تموز ( يوليو ) 1948.

2 - يقرر، اتباعا لقراره رقم 54 ( 1948 )، ويبلغ الحكومات والسلطات المعنية، أن:

( أ ) كل طرف مسؤول عن أعمال القوات النظامية وغير النظامية، العاملة تحت سلطته أو في أراض تحت سيطرته،

( ب ) كل طرف ملتزم باستعمال كل ما لديه من وسائل لمنع أعمال انتهاك الهدنة من قبل أشخاص أو جماعات تخضع لسلطته أو قائمة على أراض تحت سيطرته،

( جـ ) كل طرف ملتزم بالإسراع في المحاكمة، وفي حالة الإدانة بمعاقبة أي، أو جميع الأشخاص الذين يقعون تحت سلطته ولهم علاقة بخرق الهدنة،

( د ) لا يسمح لأي طرف بأن ينتهك الهدنة بحجة القيام بعمل ثأري أو انتقامي ضد الطرف الآخر،
( هـ ) لا يحق لأي طرف أن يحصل على مكاسب عسكرية أو سياسية عن طريق انتهاك الهدنة.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 354. صوت على
مشروع القرار جزءاً جزءاً،
ولم يصوت على المشروع ككل
قرار رقم 66 ( 1948 ) بتاريخ 29 كانون الأول ( ديسمبر ) 1948
الدعوة إلى وقف إطلاق النار فورا
ًوتنفيذ قرارات مجلس الأمن

إن مجلس الأمن،

وقد بحث في تقرير الوسيط بالوكالة عن الأعمال العدائية التي نشبت في جنوبي فلسطين في 22 كانون الأول ( ديسمبر ) 1948، 12 يدعو الحكومات المعنية إلى:

1 - أن تأمر فوراً بوقف إطلاق النار،

2 - أن تنفذ، دون أي تأخير إضافي، القرار رقم 61 ( 1948 ) الصادر في 4 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1948 والتعليمات الصادرة عن الوسيط بالوكالة وفق الفقرة الفرعية ( 1 ) للفقرة الخامسة من ذلك القرار،

3 - أن تسمح وتسهل الإشراف الكامل على الهدنة من قبل مراقبي الأمم المتحدة.

يعطي تعليماته إلى لجنة المجلس التي عينت في 4 تشرين الثاني ( نوفمبر )، لأن تجتمع في ليك سكسس في 7 كانون الثاني ( يناير ) 1949 للنظر في الوضع في جنوبي فلسطين، ولتقديم تقرير إلى المجلس عن المدى الذي سارت إليه الحكومات المعنية حتى ذلك التاريخ بالامتثال للقرار الحالي وللقرار رقم 61 ( 1948 ) ورقم 62 ( 1948 ) الصادرين في 4 و16 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1948.

يدعو كوبا والنرويج إلى أن تحلا محل عضوي اللجنة المنتهية مدتهما ( بلجيكا وكولومبيا ) ابتداء من 1 كانون الثاني ( يناير ) 1949.

يعبر عن أمله بأن يسمي أعضاء لجنة التوفيق المعينة من قبل الجمعية العامة في 11 كانون الأول ( ديسمبر ) 1948، 13 ممثليهم، ويشكلوا اللجنة بالسرعة الممكنة.

تبنى المجلس هذا القرار ، في
جلسته رقم 396، بـ 8 أصوات
مقابل لا شيء وامتناع 3 كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، بلجيكا، كندا، الصين، كولومبيا، فرنسا، سورية، المملكة المتحدة.
قرار رقم 69 ( 1949 ) بتاريخ 4 آذار ( مارس ) 1949.
التوصية بقبول إسرائيل عضواً في
الأمم المتحدة

إن مجلس الأمن،

وقد تلقى ونظر في طلب إسرائيل الدخول في عضوية الأمم المتحدة، 14 يقرر أن إسرائيل، بحسب رأيه، دولة محبة للسلام وقادرة وعازمة على تنفيذ الالتزامات التي يتضمنها الميثاق، وبناء على ذلك،

يوصي الجمعية العامة بقبول إسرائيل لعضوية الأمم المتحدة.

تبنى المجلس هذا القرار ، في
جلسته رقم 414، بـ 9 أصوات
مقابل صوت ضده وامتناع صوت
كالآتي:
مـع القرار :

الأرجنتين، كندا، الصين، كوبا، فرنسا، النرويج، أوكرانيا، الاتحاد السوفياتي، الولايات المتحدة الأميركية.

ضد القرار :

مصر.

امتنــاع :

المملكة المتحدة.
قرار رقم 92 ( 1951 ) بتاريخ 8 أيار ( مايو ) 1951.
طلب وقف إطلاق النار في المنطقة
المنزوعة من السلاح على خطوط
الهدنة السورية - الإسرائيلية

إن مجلس الأمن،

إذ يذكر قراراته رقم 54 ( 1948 ) الصادر في 15 تموز ( يوليو ) 1948، ورقم 73 ( 1949 ) الصادر في 11 آب ( أغسطس ) 1949، ورقم 89 ( 1950 ) الصادر في 17 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1950،

إذ يلاحظ بقلق أن قتالاً قد نشب في وحول المنطقة المنزوعة من السلاح المقامة بموجب اتفاقية الهدنة العامة الإسرائيلية - السورية في 20 تموز ( يوليو ) 1949، 21 وأن هذا القتال ما زال مستمراً على الرغم من أمر وقف إطلاق النار الصادر عن كبير المراقبين بالوكالة لهيئة رقابة الهدنة في فلسطين التابعة للأمم المتحدة في 4 أيار ( مايو )1951،

يدعو الطرفين أو الأشخاص المعنيين في المنطقة إلى وقف القتال، ويلفت انتباه الطرفين إلى التزاماتهما بموجب المادة 2، الفقرة 4 من ميثاق الأمم المتحدة وإلى قرار مجلس الأمن رقم 54 ( 1948 ) وإلى تعهداتهما بموجب اتفاقية الهدنة العامة، وبناء على ذلك يدعوهما إلى الامتثال لهذه الالتزامات والتعهدات.

تبنى المجلس هذا القرار، في
جلسته رقم 545، بـ 10
أصوات مقابل لا شيء وامتناع
صوت كالآتي:
مـع القرار :

البرازيل، الصين، إيكوادور، فرنسا، الهند، هولندا، تركيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، يوغسلافيا.

ضد القرار :

-

امتنــاع :

الاتحاد السوفياتي.
قرار رقم 93 ( 1951 ) بتاريخ 18 أيار ( مايو ) 1951.
الطلب من إسرائيل أن تسمح فوراً
بعودة العرب الذين أجلوا عن المنطقة
المنزوعة من السلاح، ودعوة سورية
وإسرائيل إلى الامتثال لاتفاقية الهدنة

إن مجلس الأمن،

إذ يذكر قراراته رقم 54 ( 1948 ) الصادر في 15 تموز ( يوليو ) 1948، ورقم 73 ( 1949 ) الصادر في 11 آب ( أغسطس ) 1949، ورقم 89 ( 1950 ) الصادر في 17 تشرين الثاني ( نوفمبر ) 1950، ورقم 92 ( 1951 ) الصادر في 8 أيار ( مايو ) 1951 المتعلقة باتفاقيات الهدنة العامة بين إسرائيل والدول العربية المجاورة، وما تضمنته من نصوص بشأن طرق المحافظة على الهدنة وحل المنازعات عن طريق لجان الهدنة المشتركة التي تساهم أطراف اتفاقيات الهدنة العامة في عضويتها،

وإذ يلاحظ شكاوى سورية وإسرائيل إلى مجلس الأمن، وتصريحات ممثلي سورية وإسرائيل في المجلس، وتقارير كبير مراقبي وكبير المراقبين بالوكالة لهيئة رقابة الهدنة التابعة للأمم المتحدة إلى الأمين العام، وتصريحات كبير المراقبين أمام المجلس،

وإذ يلاحظ أن كبير مراقبي هيئة رقابة الهدنة، في مذكرته المؤرخة 7 آذار ( مارس ) 1951، 22 ورئيس لجنة الهدنة المشتركة الإسرائيلية - السورية، في عدد من المناسبات، قد طلبا من وفد إسرائيل إلى لجنة الهدنة المشتركة تأمين إرسال تعليمات إلى شركة تطوير الأراضي الفلسطينية المحدودة، لكي تتوقف عن جميع العمليات في المنطقة المنزوعة من السلاح إلى الوقت الذي يتم فيه الوصول إلى اتفاق عن طريق رئيس لجنة الهدنة المشتركة بشأن الاستمرار في هذا المشروع،

وإذ يلاحظ كذلك أن المادة 5 من اتفاقية الهدنة العامة بين إسرائيل وسورية،23 تمنح الرئيس مسؤولية الإشراف العام على المنطقة المجردة من السلاح،
avatar
المديرالعام
المدير العام
المدير العام

عدد الرسائل : 1275
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 10/12/2008

http://histgeo.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى